اخبار

04-11-2020

يواصل مجلس مدينة حلب حملته لهدم المباني المتضررة والآيلة للسقوط، والتي يزيد عددها عن 3 آلاف بحسب تقدير لجنة السلامة العامة فيه. وتتركز الأبنية المتضررة في أحياء حلب الشرقية، التي كانت معقلاً للمعارضة المسلحة 2012-2016، وتعرضت للتدمير بالاشتباكات، والقصف الجوي.

04-11-2020

قبل أربع سنوات، كانت حلب موقعاً لواحدة من أكثر الهجمات وحشية في الحرب السورية، حين كانت قوات النظام وحلفاؤها في المراحل النهائية لاستعادة الأحياء الشرقية المحاصرة. والنتيجة، هي ما يطلق عليه الحكم شعار، الباحث الحلبي، وصف "المدينة شبه الشبحية"، فالأحياء خالية إلى حد كبير من السكان، وكتلها السكنية مدمرة، والأنقاض لا يزال في الشوارع، بعد سنوات من انتهاء المعركة.

28-10-2020

زار رئيس مجلس محافظة دمشق خالد الحرح، قبل أيام، أحياء برزة والقابون وجوبر، وأشار إلى إمكانية عودة أهالي هذه الأحياء إلى مساكنهم بعد التأكد من سلامتها الإنشائية. وقال الحرح إنه كلّف المهندسين، إعداد دراسة سريعة وحصراً للمباني القابلة للتأهيل، لعرضها على المحافظة بأسرع وقت. 

28-10-2020

بموجب الأمر الإداري رقم 4400 الصادر في آب 2020، عن رئيس اللجنة الأمنية والعسكرية في حماة، تم الإعلان عن إجراء مزادات علنية لاستثمار الأراضي المشجرة بالزيتون أو السليخ، في مناطق سيطرة الحكومة في ريف حماة وإدلب، ولموسم واحد.

28-10-2020

في سابقة جديدة من نوعها، بدأت الحكومة السورية تأجير العقارات المحجوزة تنفيذياً لأصاحبها في درعا، إذا كانوا ما زالوا يشغلونها.

21-10-2020

لا يبدو أن التوقف الحالي عن استقبال طلبات ترميم الأبنية المتضررة في مدينة عربين بالغوطة الشرقية مرتبط فقط بترتيبات إدارية، بحسب التصريحات الرسمية. بل تبدو القصة أكثر تعقيداً، نظراً للعدد الكبير من السجلات العقارية الضائعة والتالفة، وعدم اعتراف الحكومة السورية بالوقوعات العقارية أثناء فترة سيطرة المعارضة على المدينة بين العامين 2012-2018.

21-10-2020

أصدر مجلس مدينة حلب، مطلع أكتوبر، القرار رقم 55 الخاص بمنح تراخيص ترميم الأبنية المتضررة والخطرة، وتعليماته التنفيذية. ويُفترض أن يستفيد من القرار السكان في أحياء حلب الشرقية التي تعرضت لتدمير واسع النطاق وقصف جوي مكثف من قبل قوات النظام خلال الحرب.

14-10-2020

تحاول حكومة الإنقاذ التابعة لهيئة تحرير الشام، التنظيم الإسلامي المتطرف، تحصيل إيجارات من بعض المخيمات المقامة على أراضي مملوكة للدولة السورية. ولا يبدو أن حكومة الإنقاذ معنية بتقديم أي مسوّغ قانوني لذلك، خاصة مع عدم تقديمها لأي خدمات مقابلة. 

14-10-2020

اعتقلت دوريات أمنية عشرات الشباب في بلدة ببيلا جنوبي دمشق، قبل أسبوع، بذريعة البحث عن خلايا معارضة نائمة وتجار مخدرات، بحسب مقال نشره موقع صوت العاصمة. الملفت، أن الاعتقالات طالت 12 فلسطينياً نازحاً إلى ببيلا من مدينة الحجر الأسود. ويبدو أن اعتقال أولئك الفلسطينيين، لم يكن عشوائياً، بل جاء بناءً على دراسة أمنية أجريت عليهم، بعد تقديمهم طلبات للعودة إلى منازلهم في الحجر الأسود، بحسب ما أشار له الموقع. 

14-10-2020

لا تزال أصداء قضية حلّ الاتحاد العام للتعاون السكني العام الماضي، تتفاعل مع تصفية وزارة الأشغال العامة والإسكان لبعض الجمعيات السكنية. وليس معروفاً حجم العقارات التي وضعت الوزارة يدها عليها من أملاك الاتحاد وفروعه في المحافظات والجمعيات السكنية، ولكن ذلك قد يعرّض أعضاء الجمعيات المحلولة لفقدان فرصتهم بالحصول على سكن.

07-10-2020

نزح من تبقى من سكان قرية برد بريف السويداء الجنوبي مجدداً، الأسبوع الماضي، بسبب الاشتباكات الأخيرة بين أطراف مسلحة من محافظتي درعا والسويداء. وهذه ليست المرة الأولى التي ينزح فيها سكان برد عنها خلال السنوات الماضية.

07-10-2020

رغم وقوعها تحت سيطرة النظام، تعرضت قرية الفاسدة التابعة لناحية بلدة السعن في ريف حماة الشمالي الشرقي، الثلاثاء 29 أيلول، لهجوم مسلح نفذته مجموعة من لواء فاطميون الذي يضمّ مقاتلين أفغان شيعة ويديرها الحرس الثوري الإيراني.

07-10-2020

بعد تأخير زاد عن ثمانية أعوام، يبدو أن قضية السكن البديل في مشروع مدينتي ماروتا وباسيليا التنظيميتين في العاصمة دمشق، قد تشهد نوعاً من الانفراج، مع صدور إعلانات رسمية متعددة خلال الأيام القليلة الماضية بخصوص بدء الاكتتاب والتنفيذ فيهما.

30-09-2020

استولت قوات النظام على بعض الأملاك العامة والخاصة في مدينة معرة النعمان بريف إدلب، وحوّلت بعضها إلى نقاط عسكرية، ما قد يشير إلى تراجع الأمال بعودة قريبة للأهالي إلى المدينة المهجورة.

30-09-2020

قالت مديرية الحدائق التابعة لمجلس مدينة حمص، الأسبوع الماضي، إنها طرحت أجزاءً من الأرض المخصصة لإقامة مشروع "حديقة الشعب"، للاستثمار، وذلك لقاء تأهيل المستثمرين المفترضين لبقية الحديقة. ولم توضح المديرية ما هي الاستثمارات التي تضمح لجذبها إلى المشروع الملحوظ منذ العام 1994 والذي لم يرَّ النور بعد.

30-09-2020

أطلق اسم "سوليدير سوريا" على ما كان ذات يوم عشوائية حي بساتين الرازي بدمشق، الذي تتم إعادة إعماره اليوم باسم ماروتا سيتي، وهو مشروع عقاري فاخر ممول من شخصيات مقربة من الحكومة السورية. الشركة الرئيسية وراء المشروع هي دمشق الشام القابضة، التي تأسست في العام 2016 لتمويل ماروتا سيتي، وبعد ذلك تم إدراجها في قائمة العقوبات الأميركية.

23-09-2020

منذ استعادة قوات النظام السيطرة على بلدة مضايا بريف دمشق الغربي، قبل 3 أعوام، تتواصل عمليات وضع اليد على عقارات الغائبين. والملفت أن من يقوم بالاستيلاء على ملكيات الغائبين، في معظم الحالات، هم أبناء البلدة من المنتسبين والمتطوعين في قوات النظام.